استجابة الطوارئ



مستشفى ناين ويلز دندي، المملكة المتحدة

ناين ويلز، 11 طابقًا

أكبر مستشفى تعليمي في أوروبا يتحدث عبر لاسلكي DMR من هيتيرا


الخلفية

تم افتتاح مستشفى ناين ويلز في دندي في 1974، وهو واحد من أكبر المستشفيات التعليمية في أوروبا، وقد حاز على سمعة دولية في العديد من المجالات الطبية والجراحية. ولكن نظرًا لوجود تقريبًا 1000 سرير للحالات الحرجة وممرات يفوق طولها 35 ميلاً في عدة طوابق، فإن حجمه الضخم يمكن أن يمثل مشكلات - في تحديد أماكن طاقم العمل، على سبيل المثال. وبالنسبة إلى إدارة الحمالين في المستشفى، فقد تم حل هذه المشكلة بفضل الأجهزة اللاسلكية ثنائية الاتجاه الرقمية الجديدة DMR من هيتيرا، والتي حلت مؤخرًا محل نظام اللاسلكي التناظري القديم.

 


متطلبات العميل

مساحة المستشفى ضخمة، لذلك على طاقم العمل قطع مسافات طويلة مشيًا. وقد قطعوا المسافات لجميع أنحاء المستشفى. وقد طلب المستشفى نظامًا لاسلكيًا ثنائي الاتجاه حيث يستطيع مشرفو الحمالين التواصل مع طاقم العمل في أرجاء المستشفى لتوزيع أوامر العمل بدلاً من اضطرار العاملين إلى العودة إلى المقر الرئيسي والعودة مجددًا. يقول روني ستيوارت، مساعد مدير الحمالين "قد يكون طاقم العمل في المختبر يُسلم عينات ويمكن أن تصلهم مكالمة عبر اللاسلكي للذهاب لإحضار مريض - وبمجرد الانتهاء من ذلك، يتصل بهم المشرف ويقول، "بمجرد الانتهاء من ذلك...". لقد كانت ميزة كبيرة للمستشفى والمرضى - النقل السريع للمرضى من العنابر إلى الأقسام وبالعكس، والمرضى الذين تم التصريح لهم بالخروج. وقد تم تقليل الوقت الذي اضطر المرضى لانتظاره للحصول على العلاج".


الحلول

تم تركيب نظام DMR من هيتيرا للترقية من النظام التناظري القديم الذي كان لديهم لعدة أعوام. ومن الواضح أنه مع مزايا النظام الرقمي فقد كان سلوك هذا الاتجاه أكثر جاذبية بالنسبة إليهم.
تم استخدام 20 جهازًا لاسلكيًا محمولاً تقريبًا في إدارة الحمالين، بالإضافة إلى تركيب وحدة سطح مكتب في مقر الحمالين، والذي تم توزيع المهام على الأفراد من خلالها. وقد تم توصيل هذه الأجهزة عبر مكرر قد تم تركيبه في الطابق 11 من المبنى الرئيسي. وقد أضاف السيد ماكليود "الموقع هو تحدٍ صعب في حد ذاته لأنه كبير للغاية ومن الواضح أن الطاقة المشعة الفعالة محدودة [مستوى الطاقة] في المستشفى" من جهاز الاتصالات الاسكتلندي الموفر للأنظمة اللاسلكية. "المكرر نفسه يقع في غرفة معدات مرتفعًا عن الأرض والهوائي في برج التبريد الرئيسي. إنه موقع جيد".


المزايا

بخلاف النظام اللاسلكي التناظري القديم، فإن أجهزة اللاسلكي الرقمية تدعم المكالمات من شخص إلى شخص بالإضافة إلى المكالمات الجماعية. وبهذه الطريقة، يستطيع المديرون الاتصال بالحمالين من لاسلكي أساسي في مكتبهم. ويمكنهم الاتصال بالحمالين بصفةٍ فردية والتحدث إليهم بشكل فردي أو الاستماع إلى المحادثات فيما بين الحمالين من خلال البث المباشر.
سعة مزدوجة
من الميزات الخاصة بتقنية DMR من هيتيرا أن الفتحتين الزمنيتين
عملتا بشكل فعال على مضاعفة سعة النظام، وقد أصبح الأمر عمليًا بالنسبة إلى العاملين في عدة إدارات أخرى للاستفادة من الأجهزة اللاسلكية أيضًا. وفي حالة وجود أية مشكلات، يمكنهم الاتصال ببعضهم وكذلك يمكن أن يكونوا في أي مكان في المستشفى. وطواقم عمل الحمالين، وهم المسؤولون عن معظم حركة مرور الاتصالات اللاسلكية، قد تم تعيين القناة 1 لهم، بينما تم تعيين القناة 2 للآخرين.
العامل الوحيد
روني ستيوارت، المدير المساعد للحمالين في مستشفى ناين ويلز، قد أكد على قيمة الأجهزة اللاسلكية لحماية العاملين بشكل منفرد. وهناك سياسة للعاملين بشكل منفرد في المستشفى بعد فترة محددة من الزمن في الأمسيات، وقد تم ربط هذا بمكتب المشرف في مستشفى ناين ويلز. فإذا كانت هناك أية مشكلة، فيمكنهم الاتصال بالمشرف عبر جهاز اللاسلكي في جزء من الثانية.


صوت من عميل

"الأجهزة المحمولة من هيتيرا تميزت بأداء رائع وموثوقية كبيرة بالرغم من التعامل الخشن معها وهو أمرٌ حتمي في إدارة الحمالين.
"إن الأجهزة تتعرض للخشونة ولكنها تحملت بشكل رائع حتى الآن"
                                                                       —— الاتصالات الاسكتلندية
"لقد انبهرت.
"لقد منحنا دوني العديد من الخيارات"، ولكننا شعرنا أن هذا اللاسلكي من هيتيرا بالتحديد كان كافيًا لتلبية احتجاجاتنا، ولا توجد أية مشكلات على الإطلاق فيه. إنه ميزة كبيرة".
                                                              --روني ستيوارت، المدير المساعد للحمالين، مستشفى ناين ويلز

 

 
反馈问卷
关注清单
联系我们
×

会员登陆